تفجيرات في حيدرة وبن عكنون

تفجيرات حيدرة وبن عكنون

سقط عشرات القتلى والجرحى بتفجيرين متزامنين أحدهما انتحاري ضربا الجزائر العاصمة. ووقع الانفجار الأول قرب المحكمة الدستورية في بن عكنون والثاني بعده بدقائق قرب مركز شرطة وبعثة أممية بحي حيدرة.
أعلن ما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي -الذي حل محل الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية- مسؤوليته عن التفجيرين.
القتلى 24 والجرحى 117
عن الجزيرة نت

كيف ستعلق على هذا الأمر وهذا المخبول والمختل عقليًا.. والله العظيم غير تتعب وتستعجب من عباد كيما هاذو!!..

لم أجد ما أسجله لأن الصور تكفي ما حدث.. وأكثر ما آلمني هو طلبة الجامعة من “راحو في الرجلين” بسبب متخلف عقلي يرى في نفسه مهتديًا إلى السراط المستقيم وعليه هداية الناس بقتلهم وتفجيرهم.. كيف ستصلحهم وتقومهم وأنت تعمل على قتلهم يا مختلف؟؟!!

تفجيرات حيدرة وبن عكنون

تفجيرات حيدرة وبن عكنون

صحيح البلاد في حال يرثى لها.. ولكن هل هذا هو الحل؟.. ماذا لو كنت أنا او أخي او اختي في مكان طالب من الطلبة الذين ماتوا في الانفجار؟.. أحيانًا يستبد بي الشعور بالكراهية تجاه الجزائر.. أنا لا أعترف بأي شخص وأي جهة وأي كائن كان في هذه البلاد ولكن ما ذنبي وما ذنبنا نحن الزوالية إن وجدنا انفسنا في مثل هذا النزاع السخيف.. لماذا الإرهاب؟ ولماذا القتل؟.. دعوا الناس تعيش الله يخليكم.. ولا يديكم ويهنينا منكم.

حسبنا الله و نعم الوكيل.

8 تعليقات على “تفجيرات في حيدرة وبن عكنون

  1. أبو مروان

    والله الواحد يملئه الكره لهؤلاء الأغبياء وما يقومون به اتجاه اناس ليس لها لا نقاة ولا جمل من أجل اشياء لا نفقها كثيرا

    لا ادري لما يقتلون هؤلاء الاناس لما لا يقتلون اعدائهم مباشرة

    اللهم عليك بهم

  2. علوش

    أشد على يدك، آلمني هذا الحدث، وأتمنى أن لا تعود الجزائر لمجازر العنف الدموية…

    عقلية تكره الحياة !!! وللأسف.

  3. التنبيهات: مدونة علاش؟ » أرشيف المدونة » الإرهاب الأعمى يضرب الجزائر من جديد

  4. توفيق الحسين

    هؤلاء الجزائرين قتلو جزائريين اخوتهم ……..اين الجهاد الذي يدعون……….انا لله و انا اليه راجعون
    انتم مسؤولون امام الله يوم يسالك هذا البريء يقول:سله ربي لم قتلني ما ذا تقول لربك ……
    ما المغزي الاطاحة بالحكومة …لا و لن تقدروا ….قتل الابرياء هذا ما تستطيعون فعله ياجبناء
    نحن مسلمون (ومن قتل مؤمناكانما قتل الناس جميعا)

  5. إلزامي

    في الجزائر قديما كانوا يقولون لماذا لا يفجّرون في حيدرة

    هاهم فجّرو في قلب حيدرة

    فلماذا يقفون ذدّ هذا اليوم؟ وهم دعو له البارحة

    أيضا في الثمانينات كانوا يقولون اللهمّ بومبة على هذا البلاد، ياطيها بومبمة العجائز كانت تقول فحصدت الأخضر واليابس.

    ثمّ الوئام المدني لماذا لم يتطرّق لقوات الأمن والإستخبارات؟

    ما دام الإجحاف موجودا فأغلب الظن ستتواصل التفجيرات وسيواصل الأبرياء دفع الثمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *