لطفي DK بعيدًا عن الميدان

لطالما وددت أن أتعرف أكثر على هذا المغني “لطفي دوبل كانون”.. مغني الراب الأول في الجزائر.. من النادر أن تجد مثقفًا يعطي أهمية إلى فن الغناء أيًا كان.. فما بالك بالراب.. أعتقد أنه أحد أكثر الفنانين الذين يكن لهم المجتمع الجزائري الإحترام والتقدير.
لطفي دوبل كانون

أنا لا أستمع إلى مجتمع الراب في مجمله وأمقته إن شئتم الدقة.. لأن مواضيعه عادة تكون سخيفة وساذجة إلى درجة كبيرة وهذا يعود إلى المغني وثقافته الضحلة والذي في الغالب تجده ينظر إلى الراب كـ “ستايل” يجمل به نفسه.

أما لطفي فقد قدم الراب إلى الجميع كوسيلة تواصل وتفاهم.. ومؤخرًا وجدت بعض الأساتذة من يمدحه على ما يقدمه وعلى المواضيع التي يطرحها في أغانيه.. في تونس الشاب على ما سمعت ممنوع من الغناء ويخشون منه.. لماذا؟ لأنه يقول الحقيقة.. ولديه أغنية في تلميح صريح ضد الرئيس التونسي زين العابدين.

برنامج “بعيدًا عن الميدان” خصه هذا الأسبوع بالزيارة.. البرنامج لمن لا يعرفه يبث على القناة الجزائرية المحلية وعلى الجزائرية الثالثة.. ويقوم بعمل زيارات خاصة للمشاهير من الجزائر أيًا كانوا.. من اهل السياسة والإعلم والرياضة والفن والثقافة… الخ.. وذلك بطلب من الجمهور الذي يرشح في العادة ضيوف الحصة.. ثم بالاتفاق مع الضيف تكون هناك جولة لعدة أيام عنده ليتعرف الجمهور على حياته بمجملها “العائلة.. الأصدقاء والأحباب.. الهوايات.. مكان العمل.. مكان الترفيه.. المدينة التي يقطن فيها وما يحبه فيها.. الخ”.

مع أنه لدي اعتراض على بعض الشخصيات التي وللأسف “ما نحملهاش” كوزيرة الثقافة مثلاً وأحد لاعبي “الفوتبال” الثقيلي الدم.. إلا أنه برنامج ممتع تتعرف من خلاله على الجزائر من زاوية أخرى غير التي تراها منها.

أعتقد أنها أحد أفضل الحلقات التي قدمها البرنامج مع لطفي.. فقد كانت مليئة بالحديث الذي ستندهش أنه يصدر من مغني راب خريج قسم الجيولوجيا.. إنه يتحدث عن التعليم وعن الأخلاق وعن التربية وعن دور الجمعيات في التوعية والدولة في تقديم العون للشباب.. إنه يتحدث عن دور الفنان في المشاركة في الجمعيات الناشطة كجمعية “أنيس” التي تساهم في توعية المجتمع بخطر الإيدز وتقوم بحملات في الجامعات والمراكز وغيرها من الأماكن.. ولطفي يتولى الجانب الدعائي لها من خلال تمثيلها إعلاميًا.. وإصدار أغنية خاصة بهذا المرض لما لاقته أغانيه المشابهة من قبول وتجاوب كبير لدى الشباب الذي يعتبر لطفي اللسان الصادق للجزائر.

يتحدث ببساطة وبسلاسة.. عن مدينة عنابة.. وعن الإسلام بشدة.. “فمه مشرك” بشدة.. أذهلني أنه لا يوجد مقر له سوى “جاراج” يعمل فيه هو وصديقيه “الزين” والآخر نسيت إسمه واللذان أيضًا لم يكونا على علم بطرق العمل بل تعلموا وعملوا كل شيء بأنفسهم والأستوديو قاموا بعمله بأنفسهم إذا كان ما فهمته صحيحًا.. يعني من الآخر “شغل وتعب صحيح”.

بعضهم سيتذمر من موضوعي هذا وسيعتبره نوع من الحديث عن “الفنان العلاني قام بكذا.. والفنانة سوسو خلعت الحجاب”.. لا.. لست كذلك ولكني مع الفنان الذي يقدم الفن الهادف الذي يحترم عقل كل شخص ومع الفن الدائم.

تحدث عن الراب الذي يقصده هو.. وهو الراب الذي يثقف الناس ويعلمهم ويربيهم ويزيد من وعيهم.. تحدث عن بداياته في الإذاعة وعن بداياته في الراب وكيف كان متهورًا والسبب يعود إلى صغره في السن أولاً وإلى الحالة التي وجد نفسه فيها بعد التخرج لا عمل لا مستقبل.. تحدث عن بداياته مع وهاب كيف عانى من “المصاريف” حيث يستلف من أهله ويسافر بأسعار باهظة.. تحدث عن أنه لم يتصور قط بانه سيصير إلى ما صار إليه وبأنه لم تكن تعنيه الشهرة بقدر ما كانت تعنيه الإفادة والتوعية.. حتى أنه يخبرنا في آخر البرنامج عن والده الذي سأله بعيدًا عن فريق التصوير سؤالاً “وكيف ستدفع لهم؟” ظنًا منه أنه عرس ما؟.. كلامه وأسلوبه ممتع.. وتفكيره أيضًا مفيد.

في الأخير.. نموذج ممتاز للإنسان الذي بنى نفسه بنفسه بعيدًا عن الإسفاف وعن المستوى المتدني لمن يسمون اليوم “فنانين”.. لم يعول قط على الدولة والحكومة.. “راس مالي هو ذراعي” كما يقول.. وهذا هو “الصح”.

من أغانيه المفضلة بالنسبة لي أغنية “Sans Refrain” والمقاومة لأجل البقاء.. تتحدث عن بداياته وعن المبادئ التي يجب أن لا نكسرها إذا ما قاومنا في حياتنا.. عندما أسمعها أجدد تفكيري في حياتي وبأنه ما يزال الوقت لكي أقدم الكثير.. غناها على نفس واحد بدون توقف لمدة خمس دقائق.

التعليقات: 108 | الزيارات: | التاريخ: 2007/09/12

108 من التعليقات لـ “لطفي DK بعيدًا عن الميدان”

  1. amal ben kalifa قال:

    c’est amal men tunis j’aime boucoup ton music w nchala rab m3ak.merci

  2. عبد الرحمان قال:

    اسمع كل غناء لطفي دوبل كانو وانا لحد الان احفظ 10 أغاني وأتمنى أن أكون مثل لطفي دوبل كانو . عبد الرحمان

  3. حسن قال:

    لطفي دوبل كانو نسمع غناه ويعجبني بزاف بصح هو اكبر ظلهرة نفاقية شفتها في حياتي

  4. خالد قال:

    وللله ما يصلح روح جمع فى داركم

  5. لطفي زيد غني للمنتخب انتاعك

  6. محفوظ دعاس قال:

    لطفي تحيالي خويا انت اروع مغني راب عرفته الجزائر وانشاء الله يوفقك ربي سلام

  7. توتة قال:

    خويا لطفي انا معجبة بزاف بشجاعتك وبصراحتك ونقولك الصح بكري مكنتش مهتما بزاف باغنيك بصح كي عشتهم صح المشاكل الي اهدرت اعليهم اعرفت بلي دوبل كانو عندهم صح دوافعهم الي خلاتهم يخرجوا بكل شفافية ويعبروا عن معانات الشباب سيرتو الفئة المثقفة الي تعاني بزاف من التهميش في بلادنا