باسم الله نبدأ كلامي.. قسنطينة هي غرامي

قمت منذ مدة بزيارة للأستاذ حسن خليفة في مدينة قسنطينة.. واستضافني عنده بكرم لم أستغرب أن يصدر من شخص مثله.. قتلته بكثرة صمتي ومللي الدائم حتماً إذا ما قرأ هذه السطور “مش حايحصلي طيب”..

أنا سفري نادر ومعرفتي بولايات/محافظات الجزائر شبه معدومة اللهم إلا ما أقرأه عنها أو أشاهده وأسمعه.. إلا أن الزيارة تبقى الحكم الوحيد والأفضل بين جميع وسائل الاستطلاع والسياحة..
قسنطينة تلك المدينة التي جعلتني أحلام المستغانمي في روايتها “ذاكرة الجسد” أراها من زاوية أخرى..

مدينة تشاهدها فقط أما أن تسكنها وتعيش فيها فذلك صعب.. في البداية لم أصبر على رؤيتها ولكن ما أن وصلت حتى اختنقت.. فالمدينة تموت وتنهار.. صعب جدًا ما تمر به.

كما وعدت من قبل وعلى طلب من البعض حين نشرت بعض الصور عن الجزائر.. هذه صور أخرى سريعة عن المدينة حاولت أن أختار أفضلها عن مصورين محترفين.. طبعًا القراء العرب هم الأولى بهذا التعريف البسيط :)

للتوضيح.. عنوان التدوينة هو مقطع البداية لأغنية من أشهر الأغاني التراثية الجزائرية بطابع المالوف.

مدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري، و من كبريات مدن الجزائر مساحة و تعداد في السكان.. تتميز المدينة القديمة بكونها مبنية على صخرة الغرانيت القاسي، مما أعطاها منظراً فريداً يستحيل أن يوجد مثله عبر العالم في أي مدينة.. للعبور من ضفة إلى أخرى شُيّد عبر العصور عدة جسور، فأصبحت قسنطينة تضم أكثر من 8 جسور بعضها تحطم لانعدام الترميم، و بعضها مازال يصارع الزمن، لذا سميت قسنطينة مدينة الجسور المعلقة.
يمر وادي الرمال على مدينة قسنطينة القديمة و تعلوه الجسور على ارتفاعات تفوق 200 متر.



قسنطينة

قسنطينة

مسجد الأمير عبد القادر تحفة نادرة لم يعرفها الوطن العربي بعد:

يعتبر من أكبر المساجد شمال إفريقيا، يتميز بعلو مئذنتيه اللتين يبلغ ارتفاع كل واحدة 107م وارتفاع قبته 64 م، يبهرك منظره بهندسته المعمارية الرائعة ويعدّ إحدى التحف التي أبدعتها يد الإنسان في العصر الحاضر، وإن إنجازه بهذا التصميم على النمط المشرقي الأندلسي، كان ثمرة تعاون بين بعض المهندسين والتقنيين من مصريين ومغاربة، إضافة إلى المساهمة الكبيرة للمهندسين والفنيين والعمال الجزائريين، ويتسمع المسجد لنحو 15 ألف مصل، ونشير إلى أن المهندس المصري “مصطفى موسى” الذي يعدّ من كبار المهندسين العرب هو الذي قام بتصاميم المسجد والجامعة.

قسنطينة


للمزيد راجع هذه الصفحة

التعليقات: 18 | الزيارات: | التاريخ: 2007/09/17

18 من التعليقات لـ “باسم الله نبدأ كلامي.. قسنطينة هي غرامي”

  1. رشيدة قال:

    طبعا مسجد الامير عبد القادر جوهرة للوطن العربي ليس للجزائر فقط مما يحتويه من هندسة معماريه جد رائعه لكن مثل هذه الاماكن مهمله و لا تعطى لها اهميه و بلادنا جد غنيه باثار تاريخيه مثل شرفات غوفي و من المؤكد انك تعرفا فهي تابعه لندينة باتنه فعلا هي روعه و بيت الشهيد سي الحواس بمشونش و هوتحت الترميم بيت تدخله بخشوع برغم بساطته تخشع لهيبته و لمن مروا به صناع التاريخ تخشع حتى لتلك الجبال المحيطة به و الكثير من آثار لابد من احياها فالجزائر انتماء للمغرب العربي ومشتركه مع في الكثير من الاحداث التاريخيه التى خلفت آثار اهملها الزمن و الناس

  2. جيلال قال:

    أهلا حمود:
    بالبارحة أجريت حوارا مع المدون والمصور الباريسي (سيريل برايس) صاحب مدونةhttp://www.cyrilp.com/blog
    قال لي أن مدينة قسنطينة مدينة يجب أن يحافظ عليها أهلها فهي أثرية وسياحية..هذاا لحوار سينشر بالفيديو وبالنص عن قريب
    رمضان سعيد

  3. فعلا مسجد رائع اتمنى ان ازوره عن فريب و رمضان مبارك للشعب الجزائري

  4. Ahmed Dernoune قال:

    cne.hamidou@yahoo.fr vive constantine

  5. اسامة قال:

    السلام عليكم
    قسنطينة هي بلادي و احبها
    و اشكر خاصة جامعة الاسلامية
    للامير عبد القادر بمافيها من الستاذ محمد بوركاب و استاذ عبد الكريم و استاذ ابراهيم و ندعو الله سبحانه و تعالى ان يبارك لهم ان شاء الله و اشكر القائمين على موقع المسجد بارك الله فيهم
    و السلام عليكم

  6. اسامة من قسنطينة قال:

    و هذا بريدي الالكتروني الذي يرجو الاتصال
    oussamazaghdoud@yahoo.fr
    و السلام عليكم

  7. لعرابو 2008 قال:

    اعرف جيدا جامعة الامير عبدالقادر انها فعلا تحفةمعماريةاسلاميةرائعةوقدحصل لي الشرف ان زرتهاوسلمت علي شيخنا الكريم العلامة محمد الغزالي رحمه الله

  8. Ahmed Dernoune قال:

    طبعا مسجد الامير عبد القادر جوهرة للوطن العربي ليس للجزائر فقط مما يحتويه من هندسة معماريه جد رائعه لكن مثل هذه الاماكن مهمله و لا تعطى لها اهميه و بلادنا جد غنيه باثار تاريخيه مثل شرفات غوفي و من المؤكد انك تعرفا فهي تابعه لندينة باتنه فعلا هي روعه و بيت الشهيد سي الحواس بمشونش و هوتحت الترميم بيت تدخله بخشوع برغم بساطته تخشع لهيبته و لمن مروا به صناع التاريخ تخشع حتى لتلك الجبال المحيطة به و الكثير من آثار لابد من احياها فالجزائر انتماء للمغرب العربي ومشتركه مع في الكثير من الاحداث التاريخيه التى خلفت آثار اهملها الزمن و الناس

  9. Ahmed Dernoune قال:

    مرحبا بكم في منتدى قسنطينة25000

  10. محمد لطفي زيتوني قال:

    قسنطينة مسقط رأسي أحبها لدرجة الجنون فلقد كتبت عنها أجمل و اروع أبيات شعرية
    حقيقة أنا فخور بأنني ابن لهاته المدينة انها جنة فوق الأرض

  11. فلة قال:

    قسنطينة لا اعرفها ولم ازرها من قبل لاكن الان صرت احبها كثيرا واعشقها لاني التقيت بها حبيبي فقد كان ذلك اليوم من اجمل ايامي

  12. السبتي قال:

    قسنطينة …هاته المدينة التي تنام باكرا …مع راذاذ لطيف يحظنهايدللها وينظمها كقصيدة نزارية ستجتاحك اول ماتبصرهاوتفتنك بلطف رهيب لتجعل منك اسيرا يذكرها ويمدحها ولو في حضرة ديارك او مسقط راسك.

  13. هاجر قال:

    قسنطينة مسقط راسي وهي جذوري حتى انني اشتاق اليها لانني في امريكا .وهل تعرفون بان الامازيغ هناك صارو مسحيين ……. ربي يسترنا ..قالتلي وحدة انا نحب المسيح وليس الاسلام .عند سماعي بكيت على ريحة لبلاد وقلت واش دارت فينا الغربة . من فضلكم يا رجال الجزائر ماتهاجروش بلادكم حتى تندمو .ااااااااااااااااهههه يا قسنطينة

  14. علاءالدين قال:

    نعم قسنطينة هي غرامي و تبقا هي غرامي

  15. علاءالدين قال:

    وهي مسقط رأسي و أقولها ب إفتخار ومن يقول لا……

  16. amir قال:

    سلام عليكم انا امير احب مدينة قسنطينة اول مري زرتها ندهشة هل هذهفي الجزائر مشاء ربي يحفض بلدن

  17. مغتلابة قال:

    لم اسمع بمدينةقسنطينة من قبل واخذت وقت طويل حتى حفظ اسمها كنت ادعوها من قبل قسطنطينة ولكن بعد ان قرات روايات احلام مستغانمي تولد عندي عشق غريب لهذه المدينة وصرت ابحث عن اي شيء يشرح عني ووجدت هذا الموقع لانني كنت ابحث عن اغنية : باسم الله نبدى كلامي ولكن للاسف لم اجد الاغنية وبعد سنة من بحثي وولعي بهذه المدينة التقيت بغربتي بشخص من هذه المدينة ولعشقي لها عشقته وعشقت لهجته واصبحت ادرس اللهجة الجزائرية ولكن هذا الشخص عاد لبلده وبقي عندي عشقي لقسنطينة احس انني زرتها من قبل واعرف انني سازورها يوما ولكن صدمت عندما عرفت ان ساكينها ليسو سعداء وان الكآبة فارضة اجنحتها على المدينة وان ثقل العيش اضعف من بهجة جمالها اتمنى ان لا تبقى قسنطينة لوحة بدون روح

  18. كوتر قال:

    انا بنت قسنطينة انها حقا مميزة زرت بعض المدن الشرقية لكنها تختلف عنها حتى رائحتها ليست طبيعية تلك رائحة الزهور التي تقطر والحان من دالك النحاس فعلا لا توجد مدينة تشبهها

إكتب تعليقك